الفكر الحر

منتدى شامل وهدفه الأساسى التعبير عن وجهة نظر الجميع باحترام وبدون خوف من أى جهات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تغيّر المناخ يهدد صحة الإنسان‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شروق
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 972
الموقع : اعطيتها كل شيء ورسمت لها كل شيء اضات لها كل الشموع ومسحت بيدي لها كل الدموع نسيانها امر مستحيل لاكني نسيت ان النسيان امر مستحيل
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: تغيّر المناخ يهدد صحة الإنسان‏   السبت 21 فبراير 2009, 5:29 pm

[
[b][size=16]تغيّر المناخ يهدد صحة الإنسان





كوكب الأرض معرض لتغيرات المناخ مما يهدد صحة الإنسان

يشير العلماء إلى أنّ البيّنات التي تدلّ على احترار كوكب الأرض من البيّنات «الدامغة». والزيادة التي تُسجّل في معدلات درجات حرارة الهواء والبحار ومعدلات ذوبان الجليد وكذلك ارتفاع مستويات البحار على الصعيد العالمي من الأمور التي تساعدنا على فهم هذه الظاهرة والتأهّب لمواجهة المشكلات القادمة. وهناك، بالإضافة إلى هذه التغيّرات، آثار بات المناخ يخلّفها على صحة الإنسان، علماً بأنّها أصبحت تطال أسس الصحة العمومية وهي تعطي، حسب ما جاء في بيان الدكتورة تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية بمناسبة يوم الصحة العالمي.
وقالت الدكتورة تشان «الهاجس الأساسي في هذا الصدد محدد بدقة وهو أنّ تغيّر المناخ يهدد الصحة. وسوف يحدث احترار كوكب الأرض بصورة تدريجية ولكن آثار الأحوال الجوية المتطرفة، كزيادة حدوث الأعاصير والفيضانات ونوبات الجفاف وموجات الحرارة، ستكون فجائية وذات وقع شديد. ومن شأن كلتا النزعتين أن تؤثر على بعض من أكثر محددات الصحة الأساسية، أي: الهواء والماء والغذاء والمأوى والسلامة من المرض.
وقد أصبح البشر معرّضين فعلاً لآثار الأمراض التي يؤثّر فيها المناخ وتلك الأمراض تودي، اليوم، بحياة الملايين منهم. ومن الأمثلة على ذلك سوء التغذية الذي يتسبّب في حدوث 5ر3 مليون من الوفيات كل عام، وأمراض الإسهال التي تفتك بأكثر من 8ر1 مليون نسمة في السنة، والملاريا التي تحصد أرواح نحو مليون نسمة سنوياً.
وتلك الأمثلة ترسم لنا صوراً عما سيحدث في المستقبل:
موجة الحرّ التي وقعت في أوروبا في عام 2003: التقديرات تشير إلى أنّ صيف ذلك العام شهد حدوث 70000 من الوفيات الإضافية التي لم تكن متوقّعة.
حمى الوادي المتصدّع التي سُجّلت في أفريقيا: هناك علاقة بين حدوث فاشيات هذا المرض والأمطار، التي من المتوقّع زيادة تواترها مع تغيّر المناخ.
إعصار كاترينا في عام 2005: أدّى هذا الإعصار إلى وفاة أكثر من 1800 نسمة وتشريد الآلاف. كما أدّى إلى تدمير المرافق الصحية في كل المنطقة التي تعرّضت له، ممّا ألحق أضراراً جسيمة بالبنية التحتية الصحية.
الملاريا في هضاب شرق أفريقيا: لقد أدّى ارتفاع درجات الحرارة، في السنوات الثلاثين الماضية، إلى تهيئة ظروف مواتية لأسراب البعوض في المنطقة، ممّا أسهم في سراية الملاريا.
أوبئة الكوليرا في بنغلاديش: هناك صلة وثيقة بين هذه الأوبئة وبين الفيضانات والمياه غير النقيّة.
ولا يمكن أن تُعزى تلك الاتجاهات والأحداث إلى تغيّر المناخ فقط، غير أنّها من المشكلات التي يتوقّع زيادة تواترها وشدّتها مع زيادة تغيّر المناخ. كما أنّها ستزيد من استنزاف الموارد الصحية التي تعاني، فعلاً، من إجهاد كبير في كثير من المناطق.
وقالت الدكتورة تشان « على الرغم من أن تغيّر المناخ ظاهرة عالمية فإن عواقبه لن تكون موزعة بالتساوي. وخلاصة القول إنّ المشاكل الصحية سوف تتفاقم بسبب تغيّر المناخ، وهذه المشاكل هي مشاكل ضخمة أصلاً وهي تتمركز إلى حد كبير في العالم النامي وتصعب مكافحتها.» ولمواجهة الآثار الصحية الناجمة عن تغيّر المناخ تقوم منظمة الصحة العالمية بتنسيق ودعم أنشطة البحث والتقييم من أجل تحديد أكثر التدابير فعالية لحماية الصحة من تغيّر المناخ، ولا سيما صحة الفئات المستضعفة مثل النساء والأطفال في البلدان النامية، وإسداء المشورة إلى الدول الأعضاء بشأن التغييرات التكيّفية التي يلزم إدخالها على نُظمها الصحية لحماية سكانها.
وتعكف منظمة الصحة العالمية وهيئاتها الشريكة، بما في ذلك برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، على صياغة خطة عمل وبرنامج بحوث للحصول على تقديرات أفضل لنطاق وطبيعة التعرض الصحي وتحديد استراتيجيات ووسائل حماية الصحة. وتدرك المنظمة الحاجة الملحة لدعم البلدان في مجال تصميم الخطوات اللازمة للتعامل مع هذه الأوضاع. ولا ريب في أن تحسين الترصد والتنبؤ وتقوية خدمات الرعاية الصحية الأساسية من شأنهما الإسهام في حماية الصحة. وستتعاون المنظمة، بشكل وثيق، مع الدول الأعضاء فيها في السنوات المقبلة من أجل وضع الأساليب الفعالة للتكيّف مع المناخ الذي ما فتئ يتغيّر والحد من آثاره على صحة الإنسان. وأضافت الدكتورة تشان قائلة «إنّ منظمة الصحة العالمية ملتزمة، بما تتخذه من إجراءات وتقدمه من دعم إلى الدول الأعضاء، ببذل كل ما في وسعها لضمان القيام بما يمكن القيام به لحماية صحة الإنسان من تغيّر المناخ.»




[/size][/si
[/size]
ze][/size]</FONT>[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تغيّر المناخ يهدد صحة الإنسان‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفكر الحر :: ::العلوم :: :: ::علوم وتكنولوجيا::-
انتقل الى: